منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

الاتحاد العام الطلابي الحر فرع مستغانم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
خلد اسمك

 

المواضيع الأخيرة
» 8مارس,,,,,,,,,,,,,,عيد المراة
الجمعة مارس 08, 2013 2:54 pm من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

» طلب مساعدة
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:51 am من طرف chainoune

»  اين محل اعراب الاتحاديين من هذا المنتدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السبت يونيو 11, 2011 1:28 am من طرف فارس اتحادي

» الاتحاد العام الطلابي الحر
السبت مايو 21, 2011 7:36 pm من طرف theking

» تقريرإلى السيد الوزير
السبت مايو 21, 2011 4:46 pm من طرف theking

» ugel photo
الثلاثاء مايو 17, 2011 4:35 pm من طرف theking

» دعوة عامة
الإثنين مايو 09, 2011 6:50 pm من طرف theking

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 صراع أخوين على أمهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بخاري27
اتحادي فعال
اتحادي فعال


عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: صراع أخوين على أمهما   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تدور احداث هذه القصه عن صراع بين أخوين انتهى في المحكمة،
وظننت ربما مثل غيري أنه صراع مألوف نسمع كثيراً عنه هذه الأيام،
فقد يكون الخلاف على إرث أو مال كل يريده لنفسه،
لكن وجه الغرابة
!!!!!!!!!!!!!!
أن الشقيقين تصارعا على رعاية أمهما العجوز التي لا تملك سوى خاتم من نحاس.

الحكاية وفقاً للصحيفة

أن الأم كانت في رعاية ابنها الكبير الذي يعيش وحيداً،
وعندما تقدمت به السن ولم يعد قادراً على رعايتها،
جاء أخوه الصغير من مدينة أخرى ليأخذ والدته لتعيش مع أسرته،

إلا أن الكبير رفض وأصر على أن تبقى معه ويرعاها ما تبقى لها من العمر.

ومع إصرار كل طرف على أحقيته برعاية أمه وصل الأمر بهما إلى المحكمة،

ومع تكرار الجلسات طلب القاضي حضور العجوز
لسؤالها، فأحضرها الأخوان يتناوبان حملها في كرتون فقد كان وزنها خفيفاً للغاية

وبسؤالها عمن تفضل العيش معه،
قالت: الأم هذا عيني، مشيرة إلى الأكبر وهذا عيني الأخرى مشيرة إلى أخيه الأصغر.

وعندها اضطر القاضي أن يحكم بما يراه مناسباً،
وهو أن تعيش مع أسرة الأخ الأصغر فهم الأقدر على رعايتها،
وهنا بكى الابن الأكبر بكاء مريراً على خسارته القضية وحرمانه من رعاية أمه.

حقاً يستحق الأمر للتوقف عند حكاية هذه العجوز مع بر ابنيها بها وإحسانهما إليها في وقت الضعف تشتد حاجة الأبوين إلى حنان الأبناء ورعايتهم لهما.

بل لمعرفة أي تربية تلك التي ربتهما عليها حتى يكبرا على تلك الأخلاق،
وان يتصارعان من أجل احتضانها
ويبران بها في وقت أصبح العقوق ورمي الآباء والأمهات في دور رعاية المسنين والتقصير في رعايتهم سمة الكثيرين من الأبناء،
بل يضطر بعض الآباء في بعض الأحيان إلى اللجوء إلى المحاكم لإجبار أبنائهم على رعايتهم في الكبر وعدم التخلي عنهم بعد أن أفنوا حياتهم في سبيل تربيتهم وتنشئتهم.

!!!!!!!!!!

حقاً كم أنت غريبة وعجيبة يا الدنيا،
وكم تحملين من تناقضات،

فيك الناكر للجميل والمعروف وفيك المخلصون والاتقياء


نسأل الله ان يعون في عون الابأء والابناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الفكرة
مشرفون
مشرفون


عدد المساهمات : 545
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   الجمعة سبتمبر 04, 2009 5:01 pm

أذهلني بر الوالدين في الإسلام تقول ...
أول مرة سمعت فيها الكلام عن الإسلام كان أثناء متابعتي لبرنامج في التلفزيون فضحكت من المعلومات التي سمعتها ..


بعد عام من سماعي لكلمة الإسلام سمعتها مرة أخرى و لكن أين في المستشفى الذي أعمل فيه حيث أتى زوجان وبصحبتهما امرأة كبيرة في السن مريضة جلست الزوجة أمام المقعد الذي أجلس عليه لمتابعة عملي وكنت ألاحظ عليها علامات القلق وكانت تمسح دموعها ..
من باب الفضول سألتها عن سبب ضيقها وبكائها فأخبرتني أنها أتت من بلد آخر مع زوجها الذي أتى بأمه باحثاً لها عن علاج لمرضها ..
كانت المرأة تتحدث معي وهي تبكي وتدعو لوالدة زوجها ..تدعو لها بالشفاء والعافية ..
فتعجبت لأمرها كثيراً ..تأتي من بلد بعيد مع زوجها من أجل أن يعالج أمه ..
تذكرت أمي _ تقول الأمريكية _ تذكرت أمي وقلت في نفسي ..أين أمي ..لم أرها منذ أربعة أشهر ..وإلى الآن لم أفكر بزيارتها ..
هذه أمي ..كيف لو كانت أم زوجي!!..
لقد أدهشني أمر هذين الزوجين ولا سيما أن حالة الأم صعبة ..
وهي أقرب إلى الموت إلى الحياة ...
أدهشني أكثر أمر الزوجة وما شأنها وأم زوجها ..أتتعب نفسها وهي الشابة الجميلة من أجلها !!..
لماذا هذا !..
لم يعد يشغل بالي سوى هذا الموضوع ..
تخيلت نفسي لو أنني بدل هذه الأم ..
يا للسعادة التي سأشعر بها ..
ويا لحظ هذه العجوز ..
أني أغبطها كثيراً ..
كان الزوجان يجلسان طيلة الوقت معها ، وكانت مكالمات هاتفية تصل إليهما من الخارج يسأل فيها أصحابها عن حال الأم وصحتها ....
دخلت يوماً غرفة الانتظار فإذا الزوجة تنتظر فاستغللتها فرصة لأسألها عما أريد..
حدثتني كثيراً عن حقوق الوالدين في الإسلام وأذهلني ذلك القدر الكبير الذي يرفعهما الإسلام إليه وكيفية التعامل معهما ...
بعد أيام توفيت العجوز ..
فبكى ابنها وزوجته بكاء حاراً وكأنهما طفلان صغيران ..
بقيت أفكر في هذين الزوجين وما علمته عن حقوق الوالدين في الإسلام ، وأرسلت إلى أحد المراكز الإسلامية أطلب كتباً عن حقوق الوالدين ..
ولما قرأته عشت حلماً لا يغادرني ..
أتخيل خلالها أني أنا الأم ولي أبناء يحبونني ويسألون عني ويحسنون إلى حتى آخر لحظات عمري ودون مقابل ..
هذا الحلم الجميل جعلني أعلن إسلامي ..
دون أن أعرف الإسلام ..
لم أعرف منه إلا حقوق الوالدين ...
فالحمد لله تزوجت من رجل أسلم وأنجبت منه أبناء ما برحت أدعو لهم بالهداية والصلاح ..
أنا اليوم أم عبد الملك ..
أنا اليوم أم عبد الملك فادعو لي ولأبنائي بالثبات ..
هذا هو ديننا ..
وهذه هي أخلاقنا ..
﴿ لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ ﴾ ..
اسمعوا ماذا يصنع البر بأهله
اسمعوا ماذا يصنع البر بأصحابه ..
عن أسيد بن عمرو كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتى عليه إمداد أهل اليمن سألهم : أفيكم أويس بن عامر ؟..
حتى أتى على أويس فقال : أنت أويس بن عامر ؟..
قال : نعم
قال : من مراد ثم من قرن ؟..
قال : نعم ..
قال : فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم ؟...
قال : نعم ..
قال : لك والدة ؟..
قال : نعم ..
_ اسمع _ ..
قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
((يأتي عليكم أويس بن عامر مع إمداد أهل اليمن .. من مراد ثم من قرن .. كان به برص فبرأ منه إلا موضوع درهم .. له والدة هو بار بها .. لو أقسم على الله لأبره )) اسمع ماذا يصنع البر بأهله ..
(( له والدة هو بار بها .. لو أقسم على الله لأبره ..فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل )) ..
فاستغفر لي _ يقول له عمر _ فاستغفر لي..

فاستغفر له ..( رواه مسلم ) يالله بره بوالدته بلغ به منزلة لو أنه أقسم على الله لأبره ..
أي بر هذا وما أعظم بر الوالدين بروا آباءكم تبركم أبناؤكم بروا آباءكم تبركم أباؤكم اللهم اغفر لنا ولوالدينا ووالد والدينا ولكل من له حق علينا

من شريط (( أمي )) للشيخ خالد الراشد

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلسم الجراح
اتحادي جديد
اتحادي جديد


عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   الأحد سبتمبر 06, 2009 11:59 pm


بني ...

إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس ..
إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر..
وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور..

وإياك والشائعة ..
لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر ..
وإذا ابتلاك الله بعدو ..
قاومه بالإحسان إليه ..
ادفع بالتي هي أحسن ..
أقسم بالله.. أن العداوة تنقلب حباً ..
تصور!!!!



إذا أردت أن تكتشف صديقاً ..
سافر معه ..
ففي السفر .. ينكشف الإنسان ..
يذوب المظهر .. وينكشف المخبر !
ولماذا سمي السفر سفراً ؟؟؟
إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر !



وإذا هاجمك الناس وأنت على حق ..
أو قذعوك بالنقد.. فافرح ..
إنهم يقولون لك .. أنت ناجح ومؤثر ..
فالكلب الميت.. لا يُركل !
ولا يُرمى إلا الشجر المثمر !



بني :
عندما تنتقد أحداً ..
فبعين النحل تعود أن تبصر ..
ولا تنظر للناس بعين ذباب ..
فتقع على ماهو مستقذر !



نم باكراً يابني ..
فالبركة في الرزق صباحاً ..
وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن ..
لأنك.. تسهر !



وسأحكي لك قصه المعزة والذئب حتى لا تأمن من يمكر ..
وحينما يثق بك أحد فإياك ثم إياك أن تغدر !

سأذهب بك لعرين الأسد ..
وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر !!
ولكن لأنه .. عزيز النفس !
لا يقع على فريسة غيره !
مهما كان جائعاً .. يتضور ..
لا تسرق جهد غيرك .. فتتجور !



سأذهب بك للحرباء ..
حتى تشاهد بنفسك حيلتها !
فهي تلون جلدها بلون المكان ..
لتعلم أن في البشر مثلها نسخ .. تتكرر !

وأن هناك منافقين ..
وهناك أناس بكل لباس تتدثر !
وبدعوى الخير .. تتستر !



تعود يا بني .. أن تشكر ..
اشكر الله !
يكفي أنك تمشي .. وتسمع .. وتبصر!
أشكر الله وأشكر الناس ..
فالله يزيد الشاكرين !
والناس تحب الشخص الذي عندما تبذل له .. يقدر !



اكتشفت يا بني ..
أن أعظم فضيلة في الحياة.. الصدق !
وأن الكذب وإن نجى .. فالصدق أخلق !
بمن كان مثلك يا بندر !



بني ..
وفر لنفسك بديلاً لكل شيء ..
استعد لأي أمر !
حتى لا تتوسل لنذل .. يذل ويحقر!
واستفد من كل الفرص ..
لأن الفرص التي تأتي الآن ..
قد لا تتكرر !!



لا تتشكى ولا تتذمر ..
أريدك متفائلاً ..
مقبلاً على الحياة ..
اهرب من اليائسين والمتشائمين !
وإياك أن تجلس مع رجل يتطير !!



لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك ..
و إياك أن تسخر من شكل أحد ..
فالمرء لم يخلق نفسه ..
ففي سخريتك .. أنت في الحقيقة تسخر !
من صنع الذي أبدع وخلق وصور !!



لا تفضح عيوب الناس ..
فيفضحك الله في دارك ..
فالله الستير .. يحب من يستر !
ولا تظلم أحداً ..
وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس ..
فتذكر أن الله هو الأقدر !



وإذا شعرت بالقسوة يوماً ..
فامسح على رأس يتيم ..
ولسوف تدهش ..
كيف للمسح أن يمسح القسوة من القلب .. فيتفطر !



لا تجادل ..
في الجدل .. كلا الطرفين يخسر !
فإذا انهزمنا فقد خسرنا كبرياءنا نحن !
وإذا فزنا فلقد خسرنا .. الشخص الآخر ..
لقد انهزمنا كلنا ..
الذي انتصر .. والذي ظن أنه لم يُنصر !



لا تكن أحادي الرأي ..
فمن الجميل أن تؤثر وتتاثر !
لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين ..
وإذا شعرت بأن رأيك .. مع الحق ..
فاثبت عليه ولا تتأثر !



تستطيع يا بني أن تغير قناعات الناس ..
وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر !
ليس بالسحر ولا بالشعوذة ..
فبابتسامتك .. وعذوبة لفظك ..
تستطيع بهما أن تسحر !!

ابتسم ..
فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا.. (عبادة)
وعليها نؤجر !!

في الصين ..
إن لم تبتسم لن يسمحوا لك أن تفتح متجر ..
إن لم تجد من يبتسم لك .. ابتسم له أنت !
فإذا كان ثغرك بالبسمة يفتر ..
بسرعة .. تتفتح لك القلوب لتعبر !!



وحينما يقع في قلب الناس نحوك شك ..
دافع عن نفسك .. وضح .. برر !
لا تكن فضولياً تدس أنفك في كل أمر ..
تقف مع من وقف إذا الجمهور تجمهر !!

بني ..
ترفع عن هذا ..
إنه يسوءني هذا المنظر !!



لا تحزن يابني على مافي الحياة !
فما خلقنا فيها إلا لنمتحن ونبتلى ..
حتى يرانا الله .. هل نصبر ؟؟؟
لذلك ...هون عليك ...ولا تتكدر !
وتأكد بأن الفرج قريب ..
فإذا اشتد سواد السحب .. فعما قليل ستمطر !!



لا تبك على الماضي .. فيكفي أنه مضى ..
فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب .. وننشر !!

أنظر للغد .. استعد .. شمّر !!
كن عزيزاً .. وبنفسك افخر !
فكما ترى نفسك سيراك الآخرون ..
فإياك لنفسك يوماً أن تحقر !!
فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر ..
وأنت فقط من يقرر أن يصغر !



وإذا أردت إصلاح الكون برمته ..
سأقول لك ...لا... أرجوك !!
لا نريد أن نفقد الشر ..
تخيل أن الكون من غير غشاشين ؟
ومن غير كذابين ..
كيف سيعيش الشرفاء ؟؟؟
ومن أين سنقتات ؟؟
وكيف سنكون نحن ..
الأميز والأشهر !



قررت أن أربيك وأنت في بطني ..
لتكون أعظم شخصية ..
ولو قلت يا أمي لماذا بدأت باكراً !
ستكتشف أن الإنسان لو كبر ..
لن ينفع معه إلا معجزه ..
مالم هو بنفسه يتغير !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بخاري27
اتحادي فعال
اتحادي فعال


عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 5:30 pm

السلام عليكم وبعد

مشكورتين على الردود أختي محبة الفكرة وبلسم الجراح

ردودكن في مستوى مكانتكن في المنتدى

مشكــــ MERCI ــــورتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتهال
مشرفون
مشرفون


عدد المساهمات : 375
تاريخ التسجيل : 11/01/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   السبت سبتمبر 12, 2009 6:13 pm

كا ن هناك أب في ال 85 من عمره وابنه في ال 45 وكانا في غرفة المعيشة وإذ بغراب يطير من القرب من النافذة ويصيح






فسأل الأب أبنه



الأب: ما هذا ؟



الابن: غراب



وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية



الأب: ما هذا؟



الابن بإستغراب : انه غراب !!



ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة



الأب: ما هذا؟



الابن وقد ارتفع صوته: انه غراب غراب يا أبي !!!



ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الرابعة



الأب: ما هذا؟



فلم يحتمل الابن هذا و أشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال فقد قلت لك انه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟



عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية ثم أعطاه لإبنه وقال له أقرأها



بدأ الابن يقرأ : اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له انه غراب وعاد وسألني نفس السؤال ل 23 مرة وأنا أجبته ل 23 مرة فحضنته وقبلته وضحكنا معا حتى تعب فحملته وذهبنا فجلسنا ......



سبحان الله .....







قال الله تعالى في القرآن الكريم :



( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ َتَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَن عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ّ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَة وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كوثر الجنة
اتحادي مميز
اتحادي مميز


عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 21/01/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   الخميس أكتوبر 01, 2009 3:36 am

والله قد أثرت في قصة الأخوين
فلقد غمرتني مشاعر متناقضة, مشاعر فرح, ومشاعر حزن
فرحت...لأنه مازال في مجتمعنا المسلم نماذج مضيئة ، وكثيرة كهذين الاخوين
وحزنت..لأن هناك قصص تجسّد عقوق الوالدين بأبشع الصور في وقتنا الحالي

شكرا على هذه القصص... لعلنا نقتدي, ونتذكر ,ونتعظ
تقبلوا مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الفكرة
مشرفون
مشرفون


عدد المساهمات : 545
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   السبت أكتوبر 03, 2009 11:58 pm

كانت الأم منهمكة في إعداد الطعام حينما دخلت عليها ابنتها ذات العشر سنوات ومدت يدها لها بورقة وعيناها تلمع ذكاء وحيوية.

أسرعت الأم وجففت يديها المبللتين ثم راحت تقرأ ما كتبته ابنتها بخط جميل:

فاتورة حساب المبلغ

أجرة قيامي بتنظيف غرفتي -- عشرة ريال

أجرة قيامي بجلي الصحون -- عشرون ريال

لعنايتي بأخي الصغير أثناء غيابك -- ثلاثون ريال

مكافأة على علامتي الجيدة في المدرسة -- أربعون ريال

تطلعت الأم في عيون ابنتها فطاف بخاطرها مجموعة من أحداث ماضية فكتبت على نفس الورقة:

لقد حملتك 9 شهور-- مجانا

قاسيت الام الحمل والولادة -- مجانا

قضيت الليل للعناية بك مريضة -- مجانا

رضيت بكل الهموم التي سببتها لي -- مجانا

علمتك الدروس وساعدتك في فروضك -- مجانا

اعتنيت بك وبنظافتك وألعابك وثيابك ومسح دموعك -- مجانا

مدت الأم الورقة لابنتها ،فلما قرأتها رمت بنفسها على صدر أمها خجلا ثم كتبت

أسفل قائمة حسابها

( الحساب مدفوع -- مع الشكر )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الاسلام
اتحادي مبادر
اتحادي مبادر


عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 31/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: صراع أخوين على أمهما   الخميس نوفمبر 05, 2009 4:21 pm

بارك الله فيك أخي بخاري27 على القصة المتميز والاكثر من رائعة
والله تاثرت بها كثيرا ودمعت عيني
لان االوالدين اغلى مافي هذا العالم
ومهما عملنالهم يكون قليل في حقهم لانهم يستاهلو اكثر شيء وبلابيهم احنا مكان والو
الله يعطينا رضات الوالدين
أميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صراع أخوين على أمهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر  :: القسم الاسلامي :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: