منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

الاتحاد العام الطلابي الحر فرع مستغانم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
خلد اسمك

 

المواضيع الأخيرة
» 8مارس,,,,,,,,,,,,,,عيد المراة
الجمعة مارس 08, 2013 2:54 pm من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

» طلب مساعدة
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:51 am من طرف chainoune

»  اين محل اعراب الاتحاديين من هذا المنتدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السبت يونيو 11, 2011 1:28 am من طرف فارس اتحادي

» الاتحاد العام الطلابي الحر
السبت مايو 21, 2011 7:36 pm من طرف theking

» تقريرإلى السيد الوزير
السبت مايو 21, 2011 4:46 pm من طرف theking

» ugel photo
الثلاثاء مايو 17, 2011 4:35 pm من طرف theking

» دعوة عامة
الإثنين مايو 09, 2011 6:50 pm من طرف theking

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 قصة مقتل سيد قطب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زعيم التصميم
اتحادي جديد
اتحادي جديد


عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
العمر : 31
الموقع : http://www.elma3arif.dz.ma

مُساهمةموضوع: قصة مقتل سيد قطب   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 7:29 pm





الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


انه من المؤسف حقاً أن لا نعلم حتى كيف عاش علماءنا و لا حتى كيف ماتوا ..

أناس وهبوا أرواحهم لنصرة كلمة الحق ..

و كيف لا !!!

و قد واجهت أرواحهم العظيمة اطغى طواغيت الأرض ..


)إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة ،
يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة و
الإنجيل والقرآن ، ومن أوفى بعهده من الله ، فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم
به وذلك هو الفوز العظيم) (التوبة: 111)


إن الدخول في الإسلام صفقة بين متابيعين..

الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ..

فهي بيعة مع الله لايبقى بعدها للمؤمن من شيء في نفسه ..

ولا في ماله يحتجزه دون الله -سبحانه- ودون الجهاد في سبيله ..

لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله...

إن الجهاد في سبيل الله بيعة معقودة بعنق كل مؤمن...

كل مؤمن على الإطلاق منذ كانت الرسل ، ومنذ كان دين الله..

إنها السنة الجارية التي لا تستقيم الحياة بدونها ولا تصلح الحياة بتركها ..

بعونك اللهم فإن العقد رهيب..

وهؤلاء الذين يزعمون أنفسهم (مسلمين) في مشارق الأرض ومغاربها ، قاعدون ..

لا يجاهدون لتقرير الوهية الله في الأرض ..

وطرد الطواغيت الغاصبة لحقوق الربوبية وخصائصها في حياة العباد ..

ولا يقتلون ولا يقتلون ، ولا يجاهدون جهادا ما دون القتل والقتال)(1). 1-

في ظلال القرآن (11/6171) -ط/الشروقـ.

تحميل قصة مقتل سيد قطب بالصوت

جاءت الأرحام من آل قطب لزيارة
سيد بعد صدور حكم الإعدام ، فطوقهم بذراعيه وقال: (لقد دعوت الله عزوجل أن
ينفذ الحكم لتكون الشهادة ، دعوت الله أن يجعل هذه العائلة كلها شهداء ،
هل قبلتم? قالوا: قبلنا ، ونفذ حكم الإعدام في سحر ليلة الإثنين (92) آب
(6691م) ، وفاضت هذه الروح الكبيرة إلى بارئها بعد أن أدت دورها ، وقد
تبدو هذه النتيجة في حساب الأرض أسيفة أليمة ، وقد يعد ها البشر هزيمة
مريرة ، لكن كما يقول هو في فصل (هذا هو الطريق): وهو يتحدث عن أصحاب
الأخدود ص(532) من معالم في الطريق: (إن النصر في أرفع صوره هو انتصار
الروح على المادة ، وانتصار العقيدة على الألم ، وانتصار الإيمان على
الفتنة... وفي هذا الحادث انتصرت الفئة المؤمنة انتصارا يشرف الجنس البشري
كله.. إن الناس جميعا يموتون ، وتختلف الأسباب ، ولكن الناس جميعا لا
ينتصرون هذا الإنتصار ولا يرتفعون هذا الإرتفاع ، ولا يتحررون هذه التحرر
، ولا ينطلقون هذا الإنطلاق إلى هذه الآفاق ، إنما هو اختيار الله وتكريمه
لفئة كريمة من عباده ، لتشارك الناس في الموت ، وتنفرد دون الناس في المجد
في الملأ الأعلى ، وفي دنيا الناس أيضا ، إذا نحن وضعنا في الحساب نظرة
الأجيال بعد الأجيال ، لقد كان في استطاعة المؤمنين أن ينجوا بحياتهم في
مقابل الهزيمة لإيمانهم ، ولكن كم كانوا يخسرون هم أنفسهم ، وكم كانت
البشرية كلها تخسر? كم كانوا يخسرون وهم يقتلون هذا المعنى الكبير? معنى
زهادة الحياة بلا عقيدة ، وبشاعتها بلا حرية ، وانحطاطها حين يسيطر الطغاة
على الأرواح بعد سيطرتهم على الأجساد).


وختاما ما أجمل أن ننهي هذا المقال بهذه الصورة التي تلوح لسيد قطب

في مخيلتي وهم يسوقونه إلى خشبة المشنقة يتقدم إليه شيخ من المشايخ الرسميين

الذين يمثلون عادة ليلقنوا الذي سيعدم كلمة الشهادتين ،

إذ أن هذا من مراسيم عملية الإعدام ،

تقدم الشيخ إلى سيد فقال له: يا سيد! قل أشهد أن لا إله الآ الله ،

فالتفت إليه الأستاذ سيد قائلا : حتى أنت جئت تتم المسرحية ،

نحن نعدم لإننا نقول لا إله الآ الله وأنتم تأكلون خبزا بلا إله الأ الله ،

إتق الله يا هذا ، ولا تبق سيفا للظالمين.

و أخيرا

و الذي لا إله الا هو فهو ليس تعصباً لسيد قطب _ رحمه الله _

فقبله كان الكثير و الكثير من المظلومين ..

أقــول : أمتنا أنجبت سيداً و محمداً و عبد الصمد و مصطفى

و عبد الرازق ...

أنجبت الكثير من العظماء .. صاموا الهجير و جاهدوا في الرمضاء ..

و كان كلامهم حد السيف على الطغاه في كل زمان و مكان ..

لا نعرف حتى أسماءهم .. فما بالك أن نترحم عليهم ..

اللهم ارحم كل روح سعت لإعلاء كلمتك ( كلمةالحق ) ..

اللهم اسكنها فسيح جناتك جنات الفردوس ..

و اجعلهم رفقاء نبينا محمد على أفضل الصلاة و أزكى السلام ..

و ألحقنا بهم صادقين و مخلصين لديننا ..

اللهم آمـيـن يـا رب الـعـالمين .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة مقتل سيد قطب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر  :: القسم الاسلامي :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: