منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر

الاتحاد العام الطلابي الحر فرع مستغانم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
خلد اسمك

 

المواضيع الأخيرة
» 8مارس,,,,,,,,,,,,,,عيد المراة
الجمعة مارس 08, 2013 2:54 pm من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

»  اردنا ان نكون فكنا
الثلاثاء مارس 13, 2012 10:43 am من طرف فرقة الوعد

» طلب مساعدة
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:51 am من طرف chainoune

»  اين محل اعراب الاتحاديين من هذا المنتدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السبت يونيو 11, 2011 1:28 am من طرف فارس اتحادي

» الاتحاد العام الطلابي الحر
السبت مايو 21, 2011 7:36 pm من طرف theking

» تقريرإلى السيد الوزير
السبت مايو 21, 2011 4:46 pm من طرف theking

» ugel photo
الثلاثاء مايو 17, 2011 4:35 pm من طرف theking

» دعوة عامة
الإثنين مايو 09, 2011 6:50 pm من طرف theking

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الدمار حتمية لنقص الحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
afak
اتحادي مبادر
اتحادي مبادر


عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 26/06/2009
الموقع : deleguedz.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الدمار حتمية لنقص الحوار   الجمعة أكتوبر 16, 2009 8:28 pm

عندما تطمس الحقائق

و عندما نكون في مجتمع الذي اذا سرق فيهم الشريف
اغمضوا ابصارهم و اذا سرق الضعيف اقاموا عليه الحد

عندما ننظر الى امور من زاوية واحدة

قضيتان نظر (شدة فوق الظاد ) لقضيتان بشكل مختلف

القضية الاولى قصة مقتل رئيس قسم الاعلام الالي بن شهيدة ,م من طرف طالب

القضية الثانية فضائح تمس الشرف ارتكبها مسؤولون باقامة 1500


اما القضية الاولى فمن لم يسمع بها و من لم يسمع باسم الجاني
هزت الاسرة الجامعية و نظر الى الطالب كمجرم و عمم ذلك على كل الطلبة
و صاروا يقولون الطلبة مجرمون مع انه لا تزر وازرة وزر اخرى
هاته القضية استغلها من يود التقرب الى الادارة او الوزارة
اثبتوا مواقفهم بذم الطالب الجاني ,,,و اداروا ظهورهم له استنادا الى ان
المقتول هو الضحية مثال ,,,,المنظمات الطلابية بما فيهم الاتحاد
مع اني اعطيهم الحق لان الادارة تستغل الفرص لاثارة الحروب و كلما اوقدوا
نارا للحرب اطفاها الله مع انه
في بعض الاحيان يكون القاتل و المقتول في النار كما قال رسول الله
صلى الله عليه و سلم قيل له

هذا جزاء القاتل فما بال المقتول قال انه كان حريصا على قتل صاحبه

قيل في الصفحات الاولى للجرائد و حتى في المنتدايات

طالب قتل استاذه لاجل نقطة

هنا ارتكب خطاين في هذا العنوان

اما الخطا الاول الضحية الاولى (المقتول) لم يكن استاذا بل كان فقط رئيس قسم

درس الفيزياء عمل في مخبر في فرنسا في الدراسات النووية و لمك تكن له اي صلة

بالاعلام الالي الا انه كان يحسنه و كان لديه كنز في هذا المجال كما قيل
و كان كالهواء بالنسبة لعميد كلية 1500

و اما الخطا الثاني فهل يستطيع عاقل ان يصدق انه قد تحدث جريمة قتل لاجل نقطة

و الله امر مضحك بل تلك قطرة ملات الكاس

و اما القضية الثانية

فقد غطيت و طمست و لم نسمع بها الا في الجرائد و ليست كل الجرائد

الم اقل انه اذا سرق فيهم الشريف تغاضوا عن ذلك ,,, صح عوقب المسؤولون
في طريقة صامتة ربما عوقبوا اقول لم يتجرا احد ان يتكلم عن القضية رغم انها قد
وصلت اسماع معالي الوزير و رغم ان الشركاء في الفضيحة كانوا طالبات سابقات
او غريبات عن الاقامة و ما اكثرهن اللواتي ياتين بما يسمى بالدي جي في الغرف

و يقمن بازعاج الطالبات الغرف التي منحتهن الادارة فرادى في غرف ا2 في حين هناك الكثيرات
يعشن في شالي و هو غرفة كبيرة و يكون عددهن 13واحدة تقريبا
انظروا كيف تصرف ادارتنا الموقرة الامور

سافصل اكثر عن القضية الاولى اسبابها و كيف في مرة قادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afak.alafdal.net
afak
اتحادي مبادر
اتحادي مبادر


عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 26/06/2009
الموقع : deleguedz.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الدمار حتمية لنقص الحوار   الإثنين أكتوبر 19, 2009 12:54 pm

هذه حثيات القصة الاولى و اهم ما حدث ابان محاكمة دعني اسميه الضحية الثانية
ضحية انعدام الحوار ضحية الحقرة و التهميش الذي عاناه طلبة الاعلام الالي من طرف الادارة



فتحت أمس الأربعاء محكمة الجنايات لولاية مستغانم القضية الأكثر إثارة للجدل العام الماضي، والمتعلقة بمقتل الأستاذ الجامعي محمد بن شهيدة رئيس قسم الإعلام الألي بكلية العلوم وعلوم المهندس بجامعة عبد الحميد بن باديس على يد الطالب الجامعي "ب.ن.ش" البالغ من العمر 24 عاما حيث كان الضحية قد تعرّض بتاريخ 18 أكتوبر 2008 إلى اغتيال بواسطة طعنات خنجر داخل مكتبة في حدود الساعة التاسعة والربع صباحا.

سرقت يوم أمس محاكمة الطالب الجامعي"ب.ن.ش" الذي يدرس في السنة الثالثة إعلام ألي بكلية العلوم وعلوم المهندس، أنظار واهتمام الأسرة الجامعية من خلال الحضور المكثف للطلبة وكذا الأساتذة فضلا عن توافد عدد معتبر من المحامين بالنظر لحساسية القضية التي بلغ عدد الشهود الذين توالوا على هيئة المحكمة فيها حوالي 15 شاهدا، بينهم عميد الكلية السيد بلحاتم فضلا عن رئيس قسم الإعلام.
هذا، وتعود وقائع القضية كما وردت في قرار الإحالة، ليوم 10 أكتوبر 2008 في حدود الساعة التاسعة والربع صباحا عندما تلقت مصالح الأمن بالولاية خبراعن جريمة قتل بشعة على مستوى كلية العلوم والإعلام المهندس، ذهب ضحيتها الأستاذ بن شهيدة محمد عن عمر يناهز 54 عاما، حيث أثبتت تحقيقات الأمن مدّعمة بتقرير تشريح الجثة أن الضحية تلقى أزيد من 12 طعنة خنجر على مستوى أجزاء متفرقة من الجسد منها 3 طعنات على مستوى الوجه والقلب والكبد والكتف، وفي سياق مجريات المحاكمة فضّل المتهم تقديم العزاء لأسرة الضحية والأسرة الجامعية مجددا وطلب المعذرة على ما اقترفه من جرم.
وقد سأل رئيس الجلسة في البداية المتهم عن الأسباب والخلفيات التي دفعته إلى ارتكاب الجريمة، حيث استعرض الطالب بقسم الإعلام الألي تفاصيل النزاع الذي شبّ على مستوى قسم الإعلام الألي بين الطلبة وإدارة القسم خلال السداسي الأول حول مشروع معيار مادة الشبكة، حيث أن معظم طلبة القسم البالغ عددهم 32 طالبا، احتجوا على النقاط الممنوحة من طرف الأستاذ بن قاسمية، وعلى اعتبار أن المتهم في تلك الأثناء كان مندوبا للطلبة منذ سنتين فقد شرع في سلسلة من الاتصالات مع إدارة القسم والكلية، غير أن انسداد قنوات الحوار دفعت به إلى تنظيم حركة احتجاجية على شكل إضراب، بعدما وافق الطلبة على ذلك من خلال إمضاء بيان الاحتجاج، وأمام هذه الأوضاع دخلت مبادرة الطلبة نفقا مظلما، حيث دبّ الانشقاق في صفوفهم وتراجع جميعهم عن الإضراب وتم اتهام مندوب الطلبة، بالتحريض على الإضراب وتزوير إمضاءات الطلبة وتهديد أستاذ مقياس الشبكة، حيث لجأت إدارة قسم الإعلام إلى إجراء مجلس تأديبي ضد المدعو بن حليمة الشارف وظلت نتائج هذا الإجراء معلقة، هذا وقد كشف المتهم أنه دخل في صراعات شخصية مع إدارة قسم الإعلام الألي، بعدما باتت كل محاولته للظفر بنقطة تمكنه من غلق سنته الجامعية، وبالتالي اجتياز امتحان الماستر، حيث دخل في اتصالات ماراطونية قصد الظفر بهذه النقطة، غير أن طلبه لم يحظى بتأييد إطارات القسم رغم الوعود، وبعد ذلك تحوّل مطلب الجاني إلى ضرورة حصوله على كشف نقاطه، والذي بدوره شكّل مصدر خلاف مع رئيس قسم الإعلام الألي (الضحية).


عدل سابقا من قبل موحدة العرب في الإثنين أكتوبر 19, 2009 1:10 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afak.alafdal.net
afak
اتحادي مبادر
اتحادي مبادر


عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 26/06/2009
الموقع : deleguedz.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الدمار حتمية لنقص الحوار   الإثنين أكتوبر 19, 2009 12:57 pm

وقد حاول المتهم طيلة رده على أسئلة هيئة المحكمة تبرير ما أقدم عليه من خلال ارتكاب جريمة القتل بالتأكيد على"الجانب التسلطي والحڤرة التي ظل يعاني منها من خلال حرمانه من اجتياز السنة الثالثة عقابا له على وقوفه على تنظيم الإضراب"، وهذا وقد أوضح المتهم أنه قام بعدة وساطات لدى رئيس قسم الإعلام الآلي من خلال تكليف أساتذة لإقناع الضحية بضرورة مساعدته على الحصول على كشف نقاطه في نهاية الموسم الجامعي 2007/2008، وكانت آخر محاولة قام بها أحد الأساتذة وانتهت بالتوّصل إلى اتفاق، حيث سمحت هذه الوساطة بتوّجه المتهم يوم السبت 10 أكتوبر 2008 إلى مكتب الضحية قصد حصوله على كشف النقاط، غير أن الطالب الجامعي فضّل هذه المرة أسلوب التهديد والتخويف، بعدما قرر استعمال لغة التهديد بواسطة السلاح الأبيض.
حادثة مقتل الأستاذ بن شهيدة محمد رئيس قسم الإعلام الألي حملت تفاصيلها شهادات الأستاذ منصوري قادة، أستاذ مادة الفيزياء، هذا الأخير كانت قد استنجدت به أمينة مكتب رئيس قسم الإعلام عندما لاحظت بأن الأوضاع توترت داخل المكتب بين المسؤول والطالب، حيث أفاد أستاذ الفيزياء أنه عند اقتحامه المكتب أبلغه الأستاذ بن شهيدة أن الطالب هددّه بخنجر، في هذه الأثناء قام الطالب بتناول الخنجر بطوله 26 سم وانهال على الضحية بالطعنات على مستوى أجزاء متفرقة من الجسد.
حيث فشل الأستاذ في السيطرة على الجاني الذي فقد وعيه إلى ما بعد الحضور المكثف لأعوان الأمن، حيث قام يغرس الخنجر على مستوى المكتب، واستسلم لأعوان الأمن، مما سمح بنقل الضحية إلى مصلحة الاستعجالات وهي غارقة في دمائها، حيث فقد الأستاذ 2 لتر من الدم قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أقل من 20 دقيقة من نقله إلى مصلحة الاستعجالات.
تجدرالإشارة أن تدخلات ممثل النيابة العامة تمحورت جلها حول الطابع الانتقامي والإجرامي لدى الطالب الجامعي من خلال ارتكاب هذه الجريمة البشعة، والتي استمرت المحاكمة فيها حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.
حيث قضت محكمة الجنايات لمجلس قضاء مستغانم حكما بالسجن المؤبد في حق هذا الطالب الجامعي البالغ من العمر 24 سنة بعد ادانته بتهمة القتل العمدي لموظف أثناء تأدية مهامه.

مصدر هاته المحاكمة هو



http://www.echoroukonline.com/ara/divers/social/37831.html?print
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afak.alafdal.net
afak
اتحادي مبادر
اتحادي مبادر


عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 26/06/2009
الموقع : deleguedz.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الدمار حتمية لنقص الحوار   الإثنين أكتوبر 19, 2009 1:22 pm

و اما الخلاصة التي نخلص اليها حقيقة من قتل رئيس القسم ؟
انه الكبر و التسلط
انه كل من يوكل على مصلحة يحتكر ها و يضمها الى مملكته الخاصة
تحت مسمى الغلبة للاقوى و باسم مرسوم تنفيذي و و رقة مصادقة عليها


اسمها

قانــون الغـــاب


ننتظر مشاركة اعزائنا

دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afak.alafdal.net
 
الدمار حتمية لنقص الحوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاتحاد العام الطلابي الحر  :: قسم الاخبار :: الاخبار العامة-
انتقل الى: